هروب رمضان صبحي من معسكر المنتخب..هاني سعيد يكشف الحقيقة كاملة

هروب رمضان صبحي من معسكر المنتخب..هاني سعيد يكشف الحقيقة كاملة

كشف الكابتن هاني سعيد المدير الرياضي لنادي بيراميدز، حقيقة الأنباء التي تم تداوله امؤخرا حول هروب رمضان صبحي ،لاعب الفريق الأول للكرة بالنادي، من معسكر المنتخب المصري الأول.

وأبدى هاني سعيد، دهشته من الشائعات التي يرددها البعض بشأن هروب رمضان صبحي نجم الفريق وأحد هدافي الدوري الممتاز، من معسكر المنتخب الوطني الأول لخوض مباراتي كينيا وجزر القمر في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون.

وأضاف المدير الرياضي بأنه لا يعرف مصدر الأخبار المغلوطة والشائعات التي تهدف للنيل من أحد أهم لاعبي الكرة المصرية وقائد المنتخب الأولمبي الذي يستعد لخوض أولمبياد طوكيو، بنشر شائعة مغرضة، رغم أن جهاز المنتخب الوطني أعلن أن رمضان صبحي هو والثنائي محمد حمدي وأحمد توفيق كانوا جميعا أكثر اللاعبين حرصا على التواجد مع المنتخب في مباراتي التصفيات، وحزنوا بشدة بعدما خضعوا لكشف طبي مع طبيب المنتخب بمجرد عودتهم مع بيراميدز من تنزانيا والانتهاء من لقاء نامونجو في الكونفدرالية، والتأكد من الإصابة بعد عمل الفحوصات والأشعات اللازمة وحاجتهم جميعا للعلاج والتأهيل لمدة ١٠ أيام وبالتالي الغياب عن المباراتين.

وأشار هاني سعيد إلى أن لاعبي بيراميدز لا يهربون من المهام الوطنية ودائما تجدهم الأكثر حرصا على التواجد مع المنتخبات، ويمثلون ناديهم بأفضل صورة ممكنة، معبرا عن فخره الشديد بأن يمد بيراميدز المنتخبات الوطنية المصرية وكذلك المنتخبات التي ينتمي لها لاعبونا المحترفون بعناصر دولية عديدة، حيث كان من المفترض وجود الرباعي عبد الله السعيد ورمضان صبحي ومحمد حمدي وأحمد توفيق مع المنتخب الأول لولا الإصابات، بجانب زملائهم الخماسي، علي جبر وعمر جابر وأحمد أيمن منصور ومحمد فاروق وإسلام عيسى، مشيرا إلى أن النادي يفخر بهم جميعا.

وشدد هاني سعيد على أن النادي كان يأمل كذلك في وجود الثلاثي شريف إكرامي وأحمد سامي ونبيل عماد دونجا في صفوف المنتخب الوطني الأول في ظل الأداء الرائع الذي يقدمه الثلاثي مع بيراميدز هذا الموسم ويتمنى أن يحصلوا على الفرصة في المعسكرات المقبلة، مؤكدا على أن النادي يرفض تماما الاتهامات الباطلة تجاه أي من لاعبيه ويشدد على وطنية اللاعبين وحرصهم الشديد على خدمة منتخبات بلادهم في مختلف المراحل