بث مباشر لمباراة إنجلترا والدنمارك في نصف نهائي يورو 2020

بث مباشر لمباراة إنجلترا والدنمارك في نصف نهائي يورو 2020

يستضيف منتخب إنجلترا نظيره الدنمارك، بعد قليل على ملعب ويمبلي، في الدور نصف النهائي لبطولة كأس أمم أوروبا"يورو 2020"، والمقامة خلال الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو.

موعد مباراة إنجلترا والدنمارك ببطولة يورو 2020

تنطلق المباراة في تمام الساعة 19:00 بتوقيت جرينيتش، 21:00 بتوقيت مصر، 22:00 بتوقيت السعودية، 23:00 بتوقيت الإمارات، 20:00 بتوقيت تونس.

القنوات الناقلة لمباراة إنجلترا والدنمارك ببطولة يورو 2020                                                                      

تنقل مباراة الدنمارك وإنجلترا على قناة بي إن سبورتس HD1 Max وHD2 بصوت المعلق الرياضي حسن  العيدروس.

التشكيل الرسمي للقاء كالتالي:

الدنمارك:

الخطة : 4-3-3

حراسة المرمى: شمايكل

الدفاع: كريستينسين -كيير -فيسترغارد –لارسن

الوسط: هوبيرغ -ديلاني -ماهلي

الهجوم : برايثوايت -دامسغارد -دولبيرغ.

إنجلترا

الخطة : 4-3-3

حراسة المرمى : بيكفورد

الدفاع: ووكر - ستونز - ماغواير - شوو

الوسط: فيليبس - رايس - ماونت

الهجوم : ساكا - ستيرلينج - هاري كين.

وتأهل منتخب إيطاليا إلى نهائي يورو 2020، في انتظار ماستسفر عنه نتيجة المباراة الأخرى التي ستجمع بين منتخبي الدنمارك وإنجلترا.

تاريخ مواجهات إنجلترا والدنمارك

ضرب منتخب إنجلترا، موعدا مع نظيره الدنمارك، يوم الأربعاء في الدور نصف النهائي لبطولة كأس أمم أوروبا"يورو 2020"، والمقامة خلال الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو.

وخسر منتخب التشيك أمام منافسه الدنمارك، بنتيجة 2-1، خلال اللقاء الذي جمع بينهما مساء السبت على ملعب باكو الأولمبي، بالدور ربع النهائي للبطولة، جاءت ثنائية الدنمارك بواسطة، توماس ديلاني و كاسبر دولبيرغ بالدقيقتين 5 و42، فيما جاء هدف التشيك الوحيد عن طريق، باتريك ستشيك بالدقيقة 49.

فيما حقق منتخب إنجلترا  فوزا عريضا على منافسه  أوكرانيا ، بنتيجة 4-0 في المباراة التي جمعت بينهما  على الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية، رومان جاءت رباعية الأسود الثلاثة بواسطة، هاري كين"4 و50"، و هاري ماجواير"46"، و جوردان هندرسون"63".

وجاء تاريخ المواجهات بين إنجلترا والدنمارك على النحو التالي :

- 21 مباراة

- 12 فوز انجلترا

- 4 فوز الدنمارك

- 5 تعادل

وإلتقى منتخبا الدنمارك وإنجلترا، في اليورو، مرة واحدة فقط و كانت في نسخة 1992 في دور المجموعات وانتهت بالتعادل السلبي 0-0.

تصريحات هامة

مدرب الدنمارك مقتنع بإمكانية تكرار سيناريو العام الماضي أمام إنجلترا

يعيش كاسبر هيولماند، المدير الفني للمنتخب الدنماركي لكرة القدم في حالة من الترقب انتظارا لمباراة الدور قبل النهائي ببطولة أمم أوروبا أمام المنتخب الإنجليزي المقرر إقامتها الأربعاء.

وقال هيولماند في لندن: "إنه تحد كبير يريده الجميع. هذا شيء يحلم به الجميع منذ أن كان صغيرا".

ولكنه أكد أن خوض أول مباراة في الدور قبل النهائي ببطولة كبرى منذ تتويج الدنمارك بيورو 1992 لا يجعله ولا الفريق " أكثر توترا من المعتاد. لأننا ببساطة نتطلع قدما لهذه المواجهة".

ويعد المنتخب الإنجليزي هو المرشح الأبرز للفوز باللقاء وستكون لديه أفضلية اللعب على أرضه في ملعب ويمبلي، حيث تعني قيود فيروس كورونا أن أعدادا قليلة من الجماهير الدنماركية ستحضر اللقاء.

وقال: "هناك عنصر نفسي أثناء اللعب. لديهم العديد من الجماهير ولكن لا يمكننا أن ننسى أنهم يتعرضون أيضا لضغط كبير وهناك توقعات كبيرة".

وأضاف: "لذلك لن تكون الأمور سهلة عليهم. نعلم أنه يجب علينا أن نستغل هذا الموقف".

والتقى المنتخب  الدنماركي مع نظيره الإنجليزي في دوري أمم أوروبا الأخيرة حيث تعادلا سلبيا في الدنمارك ثم فازت الأخيرة خارج أرضها بهدف نظيف.

ويشعر هيولماند أن تكرار هذا الأمر ليس مستبعدا.

وقال: "مقتنع بأن لدينا الفرصة في هذه المباراة. بالطبع، مباراة العام الماضي بملعب ويمبلي أعطتنا هذه الثقة".

واكتسب المنتخب الدنماركي زخما قويا في البطولة منذ انهيار كريستيان إريكسن في المباراة الأولى أمام المنتخب الفنلندي بعد تعرضه لسكتة قلبية.
 
وقال الحارس كاسبر شمايكل: "نحن كأمة خضنا تجربة صادمة للغاية. الدعم الذي تلقيناه على أرضنا مختلف تماما عن أي شيء شاهدته في مسيرتي وحياتي".
 
وأضاف: "وبالطبع ربما لن يحدث على هذا النحو مرة أخرى. ولكنه يظهر ما تجعله كرة القدم ممكنا".
 
وقال شمايكل: "هذا الفريق كان شيئا مميزا. أصبح هذا واضحا بشكل مثير للغاية".
 
وأضاف: "نحن أنفسنا لم يكن لدينا شك فيما يمتلكه الفريق من قوة وروح".

وزير بريطاني لا يستبعد زيادة المصابين بكورونا بسبب اليورو

قال وزير الأعمال البريطاني، كواسي كوارتنج، اليوم الأربعاء، إنه لا يمكن استبعاد تزايد أعداد المصابين بكورونا، بسبب بطولة كأس الأمم الأوروبية.

وأضاف كوارتنج في تصريحات لإذاعة إل بي سي "أعتقد أننا يمكننا إدارة هذا الخطر، وألا نقول إنه ليس هناك أي خطر مع احتشاد آلاف الأشخاص في مكان واحد، الخطر قائم دائمًا في الحياة".

وتابع "أعتقد أننا ندير المخاطر. أثق في أنه لن يكون هناك تفشي كبير، لكن لا يمكننا ضمان هذا الآن".

وتسمح الحكومة البريطانية بحضور 60 ألف مشجع في ستاد ويمبلي، خلال مباريات المربع الذهبي والنهائي باليورو، علمًا بأنها كانت تسمح بحضور 45 ألف مشجع كحد أقصى في المباريات السابقة بالأدوار الإقصائية في البطولة.


بالإضافة إلى ذلك، ينتظر احتشاد المشجعين في الحانات والمطاعم والحدائق بمختلف أنحاء إنجلترا لمتابعة مباراة إنجلترا والدنمارك، اليوم الأربعاء، في المربع الذهبي ليورو 2020، وذلك إلى جانب ساحة المشاهدة العامة في ميدان ترافالجار.

ويُسمح أيضًا بحضور المشجعين بأعداد كبيرة في منافسات بطولة ويمبلدون للتنس، وكذلك في سباق الجائزة الكبرى البريطاني لسيارات الفورمولا 1 المقرر بعد أيام على مضمار سيلفرستون، حيث تسعى بريطانيا لرفع أغلب القيود المتعلقة بالجائحة في 19 يوليو/تموز الجاري، رغم تزايد عدد المصابين بالعدوى.

وكانت المخاوف قد أثيرت في وقت سابق، بشأن عدد المشجعين المسموح بحضورهم خلال منافسات اليورو التي استضافتها 11 مدينة أوروبية، وأعلن المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض، أنه جرى حتى الآن تسجيل 2500 حالة إصابة بالفيروس على هامش البطولة، في 7 دول.

وقالت فيكي لوفيفر، مديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، إن هذه الأرقام لم تكن غير متوقعة، لأن التجمعات الجماهيرية تظل محفوفة بالمخاطر.

هاري كين: قوة الدنمارك في عقلية اللاعبين

أكد هاري كين مهاجم المنتخب الإنجليزي، أن الأقوال أسهل من الأفعال، وأنه يجب على فريقه أن يثبت قدراته لكي يتأهل لنهائي بطولة أمم أوروبا.

ويستضيف المنتخب الإنجليزي نظيره الدنماركي، غدًا الأربعاء، في الدور قبل النهائي من البطولة، حيث ينتظر أن يحضر 60 ألف متفرج في ملعب ويمبلي، ويحملون على كاهلهم، توقعات بلوغ النهائي.

وقال كين لوكالة الأنباء البريطانية "إنها فرصة أن نلعب ونثبت ذلك، يمكننا أن نتكلم بقدر ما نريد، ولكن في النهاية يجب أن نخرج للملعب وأن نؤدي بشكل جيد".

وأضاف " لدينا تركيز حقيقي على محاولة العبور للمباراة النهائية".

وتابع "تحدثت عقب مباراة ألمانيا بشان الضغط الذي كان علينا كفريق لتقديم أداء جيد. عبرنا هذا الأمر بشكل جيد، وكلما تتقدم أكثر، كان من المتوقع أن نفوز على المنتخب الأوكراني".

ونوه "لكن لا زال يتعين عليك الخروج وتقديم أداء جيد تحت هذا الضغط. إنه جزء لا يتجزأ من بطولة كبرى في كرة القدم".

وأكد "الكثير منا كان يتعامل مع الضغط مع ناديه، في نهائيات دوري أبطال أوروبا، ونهائيات الكؤوس، لذلك فإن الفريق لديه المزيد من الخبرة عما كان عليه في 2018".

وذكر "الأمر متعلق بتقديم أداء جيد يوم المباراة، الدنمارك تمتلك بعض اللاعبين الرائعين على المستوى الفردي، لكن قوتهم الكبرى تتمثل في قدراتهم الفنية وعقليتهم كفريق. لا يستقبلون العديد من الأهداف في مباريات كثيرة ولديهم مميزات جيدة".

وأتم "كانت المباراتان ضد الدنمارك بدوري الأمم، في غاية الصعوبة، كنا نلعب بعشرة لاعبين في واحدة منهما، لعبنا بشكل جيد بعدها ولكننا لم نستطع تحقيق نتيجة إيجابية".

ساوثجيت: هدفنا كسر الحواجز وليس الثأر

قال جاريث ساوثجيت، مدرب منتخب إنجلترا، اليوم الثلاثاء، إن فريقه قطع خطوات هائلة في السنوات الأخيرة، وسيكون بلوغ نهائي بطولة أوروبا، لأول مرة في تاريخ الأسود الثلاثة، إنجازًا رائعًا للتشكيلة الشابة.

وكان آخر ظهور لإنجلترا، التي ستقابل الدنمارك في ويمبلي، غدًا الأربعاء، في نصف نهائي بطولة أوروبا 1996 على نفس الملعب، لكنها ودعت البطولة وقتها بعد أن أهدر ساوثجيت، ركلة ترجيح أمام ألمانيا.

ومنذ توليه مسؤولية تدريب إنجلترا، بلغ الفريق الدور قبل النهائي لكأس العالم ودوري الأمم الأوروبية.

ورغم أن المدرب البالغ عمره 50 عامًا، لا يسعى للثأر لركلة الترجيح المهدرة، لكنه حث الفريق على قطع خطوة أكبر للأمام.

وقال ساوثجيت للصحفيين "لا يتعلق الأمر بما أشعر به. يتعلق أكثر باللاعبين والطاقم الفني والبلاد بأسرها".

وتابع "لا نملك تاريخًا كرويًا جيدًا كما نحب أن نصدق في بعض الأحيان، لكن هذه المجموعة من اللاعبين قطعوا خطوات هائلة ويكسرون الحواجز طوال الوقت".

وأتم "كسرنا الحواجز في هذه البطولة ولدينا فرصة أخرى للقيام بذلك غدًا. لم نتأهل من قبل لنهائي بطولة أوروبا، ويمكن أن نكون أول من يفعل ذلك وهو أمر يثير حماس الجميع".