أول تعليق من فيفا على أزمة مباراة البرازيل والأرجنتين

أول تعليق من فيفا على أزمة مباراة البرازيل والأرجنتين

علق الاتحاد الدولي لكرة القدم"فيفا"، على الأحداث المؤسفة التي شهدها السوبر كلاسيكو الذي جمع بين البرازيل والأرجنتين، مساء الأحد.

وجاء بيان "فيفا" كالتالي: "يأسف الاتحاد الدولي للكرة للأحداث السابقة التي أدت إلى إيقاف المباراة بين البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم لقارة أمريكا الجنوبية والتي منعت الملايين من الجماهير حول العالم من الاستمتاع بمباراة بين اثنين من أهم المنتخبات".

وواصل: "تقرير حكم المباراة أُرسِل إلى فيفا بالفعل، وسيتم دراسة المعلومات بواسطة الهيئات التأديبية المختصة، وسيتم اتخاذ القرار في الوقت المناسب".

وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول"، تعليق مباراة البرازيل والأرجنتين، التي كان محددا لها مساء الأحد، على ملعب أرينا كورينثيانز، في إطار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2022.

واقتحم مسئولون من وزارة الصحة البرازيلية، ملعب المباراة، مطالبين بخروج 4 لاعبين من منتخب الأرجنتين، محترفين بالدوري الإنجليزي، لضرورة تواجدهم في الحجر الصحي، ما أدى إلى توقف المباراة وخروج لاعبي التانجو الأرجنتيني من أرض الملعب.