ليفربول يصدر بيانا رسميا حول واقعة بصق أحد مشجعيه على الطاقم التدريبي لمانشستر سيتي

ليفربول يصدر بيانا رسميا حول واقعة بصق أحد مشجعيه على الطاقم التدريبي لمانشستر سيتي

أصدر نادي ليفربول الإنجليزي، اليوم الإثنين، بيانًا رسميًا، بشأن واقعة بصق أحد أنصاره على الطاقم التدريبي لمانشستر سيتي، خلال المباراة التي جمعت الفريقين أمس الأحد، على ملعب انفيلد، وانتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما ضمن منافسات الجولة السابعة للدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاء البيان كالتالي: "ليفربول يجري تحقيقًا كاملًا، ويعمل مع جميع الأطراف ذات الصلة، بما في ذلك مانشستر سيتي، لجمع الأدلة من الأفراد الذين شاهدوا الحادث، بالإضافة إلى تحليل جميع لقطات الفيديو المتاحة".

وأكمل: "الأدلة التي تم جمعها حتى الآن كبيرة، وإذا تطلب الأمر، فسيتم تسليمها إلى شرطة ميرسيسايد، نظرًا لاحتمال توجيه تهم جنائية، وسيخضع أيضًا صاحب هذه الواقعة لعقوبات من جانب إدارة النادي".

وأتم: "أنفيلد هو منزلنا وسنضمن أنه بيئة آمنة وممتعة لجميع الحاضرين، ولن نسمح للسلوك غير المقبول بالتأثير على قيم ومبادئ الريدز"..